موت عذب جداً – سيمون دو بوفوار

التصنيف: 4 من أصل 5.

عندما يختفي شخص عزيز ندفع ثمن ألف ندم مؤلم لخطأ البقاء على قيد الحياة.

سيرة تسردها سيمون دو بوفوار عن والدتها التي نُقلت للمستشفى بعد سقُوطها و اكتشاف إصابتها بمرض السرطان الذي كان في مرحلة متقدمة حتى أصبحت في مصاف الاحتضار، سيمون هنا تصف مرحلة مؤلمة وصعبة في مواجهة موت والدتها، وتسترجع ذكرياتها المرتبطة بعلاقتها مع والدتها واستعادة مواقف كانت بينهما بها الكثير من الفتور كما راودها الشعور بالتقصير والإهمال تجاهها، وهذا الشعور مؤلم جداً..

سيمون تصف الألم الذي تشعر به والدتها وأثره عليها، إذ تقول ” حين دفعت الباب تجمدت على الفور. أمي نحيفة جداً، مثل قطعة خشب يميل لونها إلى اللون الوردي. وبصوت واهن إلى حد ما، همست : (لقد جففوني بالكامل.) ..

هنا المشاعر تطفو على السطح تاركةً في نفسي شعور محزن، فليس من الساهل فقد عزيز علينا وهذا ما وصفته سيمون من مشاعر تسطرها ضمن هذا الكتاب و بالرغم من عدد صفحاته البسيطة إلا أنه مؤثر، فهو استرجاع شريط الحياة بين الفقد وخسارة من نحب وفكرة الموت المخيفة، من مر بشريط هذه الذكريات سيشعر بأن سيمون تتحدث عنه.

سيمون دو بوفوار| Simone de Beauvoir

مؤلفة وفيلسوفة فرنسية كتبت الروايات حول الفلسفة والقضايا السياسية والاجتماعية والمقالات والسير الذاتية. ومن أشهر رواياتها المثقفون وهو من جزئين، المرأة المحطمة، مذكرات فتاة رصينة، دماء الآخرين، ومراسم الوداع الذي تحدثت فيه عن سارتر وهو آخر ما كتبته سيمون وأول كتاب لم يقرأه سارتر.

اقتباسات|

بيانات الكتاب|

  • التصنيف الأدبي | سيرة .
  • ترجمة | كامل العامري
  • عدد الصفحات | 96
  • الناشر | دار المدى
  • سنة النشر |2020

ABEER
ABEER

قارئة محبة للكتب .. هنا ‏⁧أضع مراجعاتي لكتب قرأتها و تعبر عن وجهة نظري الشخصية فما يعجبني قد لا يعجبك، فهي وجهات من منظور شخصي لكل منا..

اترك رد

YouTube