مراجعة رواية الباب – ماجدا سابو

تجربتي القرائية مع هذه الرواية كانت جميلة جداً برغم غرابتها إلا إنها تختزل الكثير من المعاني حول العلاقات الانسانية كروابط الحب و الصداقة، الموت و ضياع الكرامة، الغربة، الفقد والسلطة و الكثير من المشاعر المؤلمة كالخذلان و الخوف المسبب في تصديع العلاقات..

تدور الأحداث بين شخصيتين “الكاتبة” وخادمتها ” إيمرنس” فقد استطاعت ماجدا سابو من رسم معالم هذه العلاقة بكل اتقان ليحفها التناقض واختلاف الطبقة الثقافية والاجتماعية فبطلة روايتها “كاتبة” تغرقُ في عالمها الصغير بين الكتابة وزوجها وبيتها أما خادمتها “ايمرنس” فهي عاملة المنزل متعجرفة متغطرسة تفرض سيطرتها على الجميع وترفض اي سلطة عليها ويغلفها غموض مريب وتضع لنفسها قواعد خاصة وتبني جداراً فاصلا بينها وبين العالم الخارجي .. حياتها الشخصية تتركها خلف بابها الذي لا يتجرأ أحد أن يتجاوزه ورغم ذلك لها مكانة عند سكان الحي .. هنا نرى السلطة وقوتها ونرى علاقة متأرجحة مابين الحب والكره والخوف بين الكاتبة وخادمتها ..

أحداث الرواية هي تعرية للمشاعر الانسانية المختبئة التي قد تطفوا على السطح متأخراً ويدفعنا الشعور حيالها بالندم.. “فكلما كان الأمر بسيط، كانت مساحة الفهم الخاطئ له ضيقة جداً” فعدم القدرة في فهم رسائل ولغة الآخرين يجعل لغة التواصل عقيمة فنبني الكثير من الابواب التي يستحيل فتحها..
احداث الرواية تمشي برتم بطيئ، و النهاية تُفطر القلب .. احببت رمزية الباب التي كان لها الكثير من المعاني وكذلك الوصف الرائع أما الترجمة ممتازة لـ #أسماء_المطيري..

رواية #الباب للكاتبة المجرية #ماجدا_سابو وتمتد صفحاتها عبر 286 صفحة من الدار الجميلة #أثر، كما تحولت لفلم سينمائي بعنوان The door بطولة الممثلة البريطانية Helen Mirren.

ماجدا سابو Magda Szabó

Abeer
Abeer

قارئة محبة للكتب .. ‏⁧أضع هنا مراجعاتي لكتب قرأتها و تعبر عن وجهة نظري الشخصية فما يعجبني قد لا يعجبك، فهي وجهات من منظور شخصي لكل منا..

اترك رد

YouTube