زهرة الثلج والمروحة السرية – ليزا سي

زهرة الثلج والمروحة السرية – ليزا سي

التصنيف: 4 من أصل 5.
img_2003

يسعد مساكم روايتي اليوم من الأدب الصيني حيث تنقلنا احداثها إلي القرن التاسع عشر عن ثقافة وحضارة الصين من ناحية العادات والتقاليد وعن وضع المرأة  في الزواج والتربية والعائلة والعمل . الخ حيث لديهم العديد من العادات والطقوس الغريبة  منها “ ربط القدم”  وهي من علامات جمال المرأة لدى الصينين  وهي من شروط الزواج و لتكون مرشحة لزواج ناجح من طبقة عالية  فهي تذكرة عبور وسفر لقبول الزوج بها ..

كما تفردت لغة النو شو لتستخدمها النساء بسرية تامة إما بالكتابة أو بخياطتها او كتابتها على المراوح وهي لغة خاصة للنساء فهي للبوح فيما بينهم لكتابة ما يشعرن به ..وتكملة هذه الاحداث ستجدونها اثناء قرائتكم لهذه الرواية الجميلة..

رواية رمزية ممتعة ومؤلمة في آن واحد حيث تسلط الكاتبة الضوء عن وضع المرأة الصينية في تلك الحقبة والتقليل من شأنها وإنسانيتها واستغربت كثيراً من هذه العادات المجتمعية التي أراها قاهرة بجعل ربط القدمين رمزًا للجمال بحيث يكون طول القدم لا يزيد عن 10 سنتمتر .. و ماهو إلا ألم وقهر وخوف وترقب من المستقبل حيث يؤدي ذلك لوفاة العديد من البنات جراء ما يشعرن به من ألم وستشعرون بهذا الألم في احداث هذه الرواية..

فيديو توضيحي لربط القدم في الصين هنا

تطرقت الكاتبة ايضاً لمواضيع متعددة كالحب و روعة وجمال الصداقة بين زهرة الزنبق و زهرة الثلج التي عانت الكثير من اجل الحفاظ على امتدادها واستمراريتها .. رواية جدا رائعة وجميلة مناسبة لمن يحب التعرف على ثقافات وحضارات مختلفة من العالم خاصة الحضارة الصينية في القرن التاسع عشر ..

تم تحويل هذا العمل إلى فلم سينمائي بعنوان ||“ ‏Snow flower and the secret fan”

من هي ليزا سي | كاتبة أمريكية من جذور صينية أو كما تصف نفسها “نصف صينية”, نشأت في الحي الصيني في مدينة لوس أنجلوس والذي تم تأسيسه من قبل جدها الأكبر. أثرت جذورها الصينية بشكل كبير على حياتها و أعمالها.. و من اصداراتها || .  “فتاتان من شنغهاي” ، ” موعد مع القدر “، زهرة الثلج المروحة السرية “

حسابات الكاتبة || الموقع الالكتروني هنا والسوشل ميديا  InstagramTwitter & Facebook

اسم المؤلف | ليزا سي    التصنيف | رواية    عدد الصفحات | 391  الناشر | الدار العربية للعلوم ناشرون

Abeer
Abeer

رحلة قارئة
قارئة محبة للكتب .. ‏⁧أضع هنا مراجعاتي لكتب قرأتها و تعبر عن وجهة نظري الشخصية فما يعجبني قد لا يعجبك، فهي وجهات من منظور شخصي لكل منا..

اترك رد