الإعلانات

رواية الرسام تحت المجلى

قال أفونسو “ إن هذه الرواية تمثل الأشياء الموجودة في داخلنا ولا أحد يلاحظها حين ينظر إلينا.لدينا منظر عظيم لكنه لا يُرى“.

احداث هذه الرواية عن الرسام “جوزيف سورس” كحياته، نشأته، تفكيره و معتقداته ونظرته فهو ابن كبير الخدم ووالدته مسؤولة عن الكوي في بيت “مولر” العقيد المتقاعد في الجيش .. يدرس سورس مع “ويلهيلم” ابن العقيد ولكن لكل منهم اتجاهات مختلفة والعلاقة بينهم مثل البحر و الغيم فويليهلم توجهه أدبي أما سورس فهو عاشقاً ومولعا بالرسم وله تصور ورؤيه خاصة به فكل شي يترجمه لرسوم تحديداً العيون.فهي عن الفن و النظر إلى الاشياء بطريقة مختلفة فهو يعيش صراعاً داخليا ومغرم بالاشكال الهندسية والفنية فالعيون والدوائر هي اكثر ما يبرع في رسمه فالدائرة تمثل له الكره والشر والاشياء الغير مكتملة واللانهائية، اما الخطوط المستقيمة كانت بالنسبة له هي الطريق الصحيح والوضوح مثل الشجرة المستقيمة التي تنمو وتزهر بدون تفرع حيث يقول “ إذا تجنب أي شخص التفرع فإن بإمكانه أن يطال أماكن قصية جداً ليس فقط زمانياً ومكانياً بل وروحياً أيضا” فيرى ايضاً وظيفة الفن هي رؤية الأشياء من الداخل .. اما كتاب اللانهاية فله وضع خاص جدا ستعرفونه في احداث الروايه. أما النهاية ايضا اتركها لكم .

رأيي|

هذه قراءتي الثالثه لأفونسو بعد روايته “هيا نشتر شاعرا” و “ الكتب التي التهمت والدي “ فالرواية غريبة مبتكرة وهذا ما تفرد به أفونسو في روايته الرمزيه ذات البعد الفلسفي العميق والتي بها الكثير من الاستعارات و المرادفات. ..

حياة سورس كانت اشبه بالانطواء والوحدة والتفرد برأيه, هجر والدته وفقد والده وحبيبته فحياته مليئة بالمواقف المؤلمة والغريبة التي جسدها بالرسم فكانت كالمحطات متنقلاً من مكان لآخر.

الرواية جسدت علاقة وفاء من والدة سورس لزوجها بعد وفاته فكانت تعيش مع شبح الفقيد. تعاطفت معها كثيراً ايضا لم اجد سببا لجعل سورس يتعامل مع والدته بهذا الجفاء والبعد والغياب فالرواية بها الكثير من المواضيع بين احداثها كالفن والحب، والتعليم، الحرب، الفقد، الحرية والهوية .

احببت مسمى “صمت الكُتاب” الذي اطلق تسميته “ويلهيلم” فهو يعيد قراءة الكتب الكلاسيكية اكثر من مره لاكتشاف مواضيع تجنبوها الكتاب حيث قال| “تعتمد براعة الكاتب على الأماكن الميتة، على جثث الكلمات وليس على المكتوب”

واخيرا رواية قصيرة قراءتها سريعة اجادت الرواية #مها_عطفة الترجمة فكانت اللغة واضحه أحببت فكرة الرواية رغم أن حياة سورس لم تعجبني الا انه راقت لي طريقة ابتكاره حياة خاصة له عن طريق الرسم مستخدم العيون بكل انواعها . سير الرواية جميل وقد ينتاب القارئ بعض من الملل في بداية الصفحات وما ان يفك رموزها تصبح رواية اكثر فهما وقد تميل للصعوبة لبعض القراء لذلك لا اراها مناسبة للمبتدئين وتناسب هذه الرواية من يبحثون عن روايات مميزة وافكار مبتكرة.

 


ترجمة | مها_عطفة  التصنيف|رواية من الادب البرتغالي   عدد الصفحات |172    الناشر | #مسكيلياني

الإعلانات

1 Comment

  1. يوميات قارئة
    كاتب
    24 ديسمبر، 2018 / 8:45 م

    رواية جميلة لانه بيهتم بالفن والسجع ويوظفهم بشكل جميل في الروايه

اترك رد

Youtube