الإعلانات

رواية سمراويت – حجي جابر

غربة الوطن هو شعور الفقد وعدم الانتماء انه احساس مؤلم ، ذكريات رويت عن الحياة في إرتريا عن البيت والحي وذكريات الجيران والاهل والاصدقاء وهذا ماحصل مع الشاب الإرتري “عمر” الذي هاجر إلى جدة تحديدا “النزلة اليمانية” اثناء احتلال اثيوبيا فنشأ وتربى وشرب من بحرها حب المكان والحي وأتقن اللهجة الحجازية شجع الاهلي واستمع لعبادي وبعد ثلاثون سنة قرر ان يحجز تذكرة ذهاب إلى وطنه باحثاً عن ذاته عن نفسه ليقف أمام بيت العائلة الذي عرف جميع تفاصيله من والديه ثم ينتقل بين مدنها خاصة “أسمرا” ليروى لنا عن تلك الدولة الافريقية المستعمرة التي لا نعرف عنها سوى القليل فهنا تبدأ رحلة البحث و الشتات والتعثر .يقابل “سمراويت” تلك الفتاة التي اغرم بها من أم لبنانية وأب ارتري لتشاركه نفس الغربة والفقد، ايضاً لا تخلو الرواية من بعض التفاصيل السياسية.

هنا في كمية ألم عاشها بطل الرواية لا يحس بها سوى من عرف معني حرمان الوطن “كثيرة هي الأشياء التي ينبغي البحث عنها في إرتريا اولها البحث عني فمبجرد أن يتوقف الشتات ستبدأ ملامحي في التشكل والاكتمال ثلاثون عاماً كانت المسافة التي يجب قطعها رجوعاً لردم بحر من الأوجاع”. .

هذه الرواية هي الاصدار الأول للكاتب واراها كسيرة ذاتية.. يمتلك الكاتب قلم أدبي ممتع وجميل فهي أحداث مابين جدة وإرتريا تتحدث عن العنصرية وعن الوطن البديل والبحث عن الهوية المفقودة قسمت لجزئين أو حدثين عن عمر وحياته في جدة وعن حياته في إرتريا. ومالم يعجبني هو الاسهاب في التفاصيل والاحداث.

الرواية جميلة السرد، الاسلوب مباشر وسهل بوصف جميل أحببت التفاصيل و استمتعت بقراءتها وعشت ألم واحساس ومشاعر “عمر “ واعتبرها ايضاً كتذكرة مرور أو رحلة سفر عن ثقافة دولة افريقية لها تاريخ حضاري عريق بذكر الحياة الاجتماعية من تقاليد وعادات كالقهوة كان لها حيزا في هذه الرواية بأهميتها وطقوسها لدى الأرتريين وطريقتهم المميزة في اعدادها.

احببت وصف بعض المعالم التاريخية مع التنقل بين مدنها ( أسمرة، صوع، أرخبيل و كرن ..الخ ) بها معلومات جميلة بالنسبة لي خاصة هجرة اهل الجنوب من السعودية لارتريا ..أما مدينة صوع فكانت مهجر لصحابة الرسول عليه الصلاة والسلام . و لا تخلو الرواية من روح الدعابة والفكاهة .

زاد عندي الفضول لمعرفة الكثير عن إرتريا لم اجدها كافية في هذه الرواية وعند بحثي عنها وجدت الكثير من المعلومات الشيقة لهذه الدولة التي عانت وعاصرت الحروب الاثيوبية والاستعمار الايطالي لها ومازالت شاهدة على ذلك العمران الايطالي هناك كذلك مسميات الشوراع كشارع كمشتاتو الذي يعني الحرية.

استخدم الكاتب اللهجة الجداوية في بعض الحوارات فوجودها كان مناسباً للمحتوى.

ستصدر هذه الرواية بطريقة برايل كما سبقتها رواية مرسى فاطمة.

مرسى فاطمة هو اسم رواية ومأخوذه من موقع في أسمرا

اختم مراجعتي بهذا الاقتباس|

“هل نحن استئثناء عن شعوب أخرى .. أم نحن حالة حادثة متكررة مع كثير من الشعوب “

ملاحظة| هذه المراجعة تعبر عن وجهة نظري الشخصية لربما اختلف أو اشارك في تقيمي مع شخص ما..فما يعجبني قد لا يعجبك فهي وجهات من منظور شخصي لكل منا..

اقتباسات منوعة من الرواية||


التصنيف|#رواية #أدب_افريقي      عدد الصفحات |189      الناشر | المركز الثقافي العربي

الإعلانات

6 Comments

  1. 5 ديسمبر، 2018 / 9:40 م

    عندما قابلت حجي جابر في مارس الماضي، أخبرني – كما ذكر ذلك أيضاً في كلمته على الملأ – أنه يكره روايته سمراويت، وذلك لأنها أصبحت تطارده فيه أسئلة القراء. يقول أرى أنها كان يلزمها بعض التعديل بل الكثير منه، وإن استطعت سأمزقها تماماً.

    شكراً لمراجعتكِ الجميلة.

    هل قرأتِ مرسى فاطمة؟

    • يوميات قارئة
      كاتب
      5 ديسمبر، 2018 / 9:41 م

      لكن بالمحمل روايه جميلة
      لم اقرأ مرسى فاطمه؟

      • يوميات قارئة
        كاتب
        5 ديسمبر، 2018 / 9:43 م

        انتظر معرض جدة اقتني كتبه باذن الله

      • يوميات قارئة
        كاتب
        5 ديسمبر، 2018 / 9:53 م

        عندو وغوه سوداء ومرسى فاطمة ولعبة المغزل
        مافي ملحً😁

      • 5 ديسمبر، 2018 / 10:01 م

        يبدو أنني جوعان 😂

        قصدت رغوة سوداء

      • يوميات قارئة
        كاتب
        5 ديسمبر، 2018 / 10:08 م

        ههههههههههههه

اترك رد

Youtube