المزدوج – دوستويفسكي

المزدوج - دوستويفسكي-Berobooks

المزدوج هو العمل الثاني لدوستويفسكي بعد رواية “الفقراء” ..تسمي روايتنا هذه بالمزدوج و تتحدث عن الازدواجيه والجنون والصراع الداخلي .كتبها دوستويفسكي عندما كان عمره 25عامً.. إلا انها لم تلقى انتشارا إلا بعد رواية الفقراء وشهرتها ثم أعاد النظر فيها بعد مكوثه في السجن قرابة العشر سنوات فنقحها ليقدمها للقارئ بنسخة جديدة ومعدلة ونشرت عام 1866.. سميت هذه الرواية بعدة مسميات مثل المزدوج، القرين والشبية ..

إنها رحلة داخل شخصية بطل الرواية التي أربكتني واشعرتني بالتوهان .. فالازدواجية والمرض النفسي والفصام والجنون هي موضوع الرواية تتمثل في السيد “ياكوف بتروفيتش غوليادكين” ذلك المستشار من الطبقة الوسطى الذي يرفض لبس الأقنعة ويصف نفسه بالشخص الهادئ والبسيط ولا يحب ضوضاء المجتمع ويعيش حالة من الصراع الداخلي بمرضه النفسي وضغوطه وتردده كأنه في حالة جنون وهذا واضح من حواراته من بداية الرواية لنهايتها وتصوير كفاحه مع نفسه لنعيش تلك اللحظات بكل ما أراد دوستويفسكي أن نعيشه مع غوليادكين وحواراته الداخلية التي جعلتني اعيش معه حالة التردد والفوضى تلك .. دوستويفسكي أراد أن يكتب عن الجنون وما اعتقد في شي أجن من اللذي كتبه ،،فشخصية البطل تنقسم لشخصيتين او شبيهين تجعلنا نتوه معهم ومع احداثهم هل هي حقيقة ام خيال ؟ فيمكن القول أن هذه الرواية معقدة بعض الشيء ولكنها رائعة تجعلك تحس وتشعر وتعيش كل ما يدور من احداثها وحواراتها ليكون لديك الكثير من الاسئلة . فلو طلب مني اختيار لون مناسب لهذه الرواية اختار الاسود بدون تردد.. ولكن رغم كل ذلك إلا إنها أعجبتني فهي كما وصفتها من البداية رحلة ولكن هي رحلة داخل الجنون بكل حواراته وهلوساته وانفصامه وحتى همساته استطاع دوستويفسكي فعل ذلك أن يجعلنا نشعر بهذا الجنون.

رواية بها كأبة و رتابه وبطء شديد لا اقول بأني استمتعت بقراءتها بل عشت وتهت بين ازدواجيتها اذا لابد من القارئ أن يغوص في نفس الشخصية لفهم أحداثها .. سعيدة بهذه المغامرة مع دوستويفسكي ..

إذا أحببت ايها القارئ أن تخوض هذه التجربه يفضل ان تقرأ هذه الرواية بدون انقطاع وستنتابك مشاعر من الازدواجيه كما احسست بها الا انك ستستمتع اكثر بالغوص بداخل احداثها .. أما النهاية فساتركها لكم  وكم انت رائع دوستويفسكي..

غير مناسبة للمبتدئين 
قرأت للكاتب | الليالي البيضاء ، الفقراء


ترجمة | الجيلالي مويري     التصنيف|رواية     عدد الصفحات |238    الناشر | المركز الثقافي العربي
..

اترك رد