مكتبة يحكى أن – لينة محمود نصيف

التصنيف: 5 من أصل 5.

المكتبة هي شغف كل قارئ ومحب للكتب وهي عالم آخر يمدنا بالحكمة والفائدة والمتعة والسعادة، يقول “نجيب محفوظ”قارئ الحرف هو المتعلـم، وقارئ الكتـب هـو المثقـف” و” سُئل عبدالله البخاري عن دواء للحفظ فقال : إدمان النظر في الكتب” .

سعيدة بزيارتي لمكتبة يحكى أنّ وبلقاء الاستاذة “لينة محمود نصيف” ماجستير في الطفولة المبكرة و الشغوفة بالكتب والقراءة والاطلاع ومؤسِسة مكتبة يحكى أنّ، وهي مكتبة عامة للجميع بها الكثير من الانشطة المتعددة التي تهم الكبار والصغار في مدينة جدة مرخصة من وزارة الثقافة و الإعلام..

ولتفاصيل اكثر عن المكتبة ستجدون في قناتي مقابلة مع أ. لينة نصيف بالاضافة لمعلومات مفيدة لكيفية تشجيع الاطفال على القراءة وترشيح بعض من الكتب من هنا..

رؤية يحكى أنّ أن يصبح كل مرتاديها قراء شغوفين بالكتب مولعين بالقراءة اما رسالتها فهي تؤمن أنّ السعادة توجد في الكتب وبين صفحاتها لذا تسعى لتحويل اليوم إلى يوم يحمل معاني جميلة ولحظات ممتعة قادرة على إثراء اللغة و الثقافة.

اهداف يحكى أنّ|

١- تنمية القراءة ومتعة الاطلاع حتى تكون مصدر للإلهام والمعرفة.

٢- تعزيز الهوية. الوطنية بلغتها العربية

٣- توثيق العلاقة بين الآباء والابناء

٤- محضن لنوادي القراءة في مدينة جدة

٥- تنمية الخيال ومهارات الحس الإبداعي والجمالي القيمي لجميع الفراد العائلة

عضوية المكتبة | العضوية في المكتبة نوعان فردية وعائلية و عجبني اهتمام استاذة لينة بالعضوية العائلية كيف ان العائلة تحضر لاستعارة الكتب ولهم حرية القراءة في المكتبة أو اخذ الكتب معهم الهدف هنا راق لي جداً لان اثناء حديثي معها وصفت بأن لابد أن يكون الأباء قدوة لاطفالهم فإذا كان الأب والأم قُرّاء فهذا يعكس على الطفل ويحبب لديه القراءة ايضا هذا من اهداف المكتبة في توثيق العلاقة بين الآباء والابناء .. ومبادرة جميلة جداً .

للمهتمين بالاشتراك بالعضوية التواصل مع استاذة لينة على حسابها في انستقرام من هنا

واختم بهذا الاقتباس الجميل عن الكتب والقراءة لبيتشر ” الكُتب نوافذ تشرف منها النَّفس على عالم الخيال فبيتُ بلا كتب كمخدعٍ بلا نوافذ ”

اترك رد