الإعلانات

2 اكتوبر ذكرى كاتب / عبدالوهاب مطاوع

images-1.jpg

حدث في مثل هذا اليوم 2اكتوبر وفاة الصحفي المصري الشهير عبدالوهاب المطاوع عن عمر يناهر 63عاماً بسبب مضاعفات فشل كلوي  ومتاعب في القلب كان يشغل منصب مدير تحرير جريدة الأهرام المصرية قبل وفاته لقب عبد الوهاب مطاوع بلقب ” صاحب القلم الرحيم”، حيث كان يتصدى شخصيًا و من خلال مكتبه و طاقمه المعاون لمساعدة الناس و حل مشاكلهم سواء كانت مادية أو اجتماعية أو صحية.

كان عبد الوهاب مطاوع يستخدم أسلوبًا أدبيًا راقيًا في الرد على الرسائل التي يختارها للنشر من آلاف الرسائل التي تصله أسبوعيًا في بريد الجمعة، فكان أسلوبه يجمع بين العقل و المنطق والحكمة ، و يسوق في سبيل ذلك الأمثال و الحكم  و الأقوال المأثورة ، و كان يتميز برجاحة العقل و ترجيح كفة الأبناء و إعلاء قيم الأسرة فوق كل شيء أخر.

حصل عبد الوهاب مطاوع على جائزة مؤسسة علي أمين و مصطفى أمين عام 1992 كأحسن كاتب صحفي يكتب في المسائل الإنسانية.

صدر لعبد الوهاب مطاوع 52 كتابًا يتضمن بعضها نماذج مختارة من قصص بريد الجمعة الإنسانية و ردوده عليها ، و يتضمن البعض الأخر قصصًا قصيرة و صورًا أدبية و مقالات في أدب الرحلات. تتولى حاليًا الدار المصرية اللبنانية نشر مؤلفاته.

آه لو تعفف الإنسان عن إيذاء الآخرين وحاول دائماً أن يحقق أهدافه في الحياة بغير أن يمشى إليها فوق جثث الآخرين وصراخهم وعويلهم

تصنف كتابات عبد الوهاب مطاوع خاصةً ردوده في بريد الجمعة على أنها لون من ألوان أدب الرسائل ، وهو أحد ألوان الأدب العربي التي كادت تندثر لولا جهود أدباء مخلصين لهذا اللون من الأدب وعلى رأسهم عبد الوهاب مطاوع.

لعبد الوهاب مطاوع ثلاث مجموعات قصصية و له إسهامات ملحوظة كذلك في أدب الرحلات ، و من أهم كتبه في هذا الباب سائح في دنيا الله (حول العالم في 30 سنة) وكتاب قدمت أعذاري و يوميات طالب بعثة. المصدر ويكيبيديا

الإعلانات

اترك رد

Youtube