الإعلانات

الغريبة – مليكة أوفقير

“من أنا؟ هل أنا تلك التي نقلت كصرة على متن تلك السيارة؟ هل أنا تلك التي أطلقها للتو ملك مستبد”

عودة مجدداً مع مليكة أوفقير في جزءها الثاني بعد كتاب “السجينة” والذي تشارك فيه القُراء معاناتها النفسية وجروحها الداخلية وخوفها من المستقبل وبوحها لأدق التفاصيل بكل صراحة فتسرد فيه عن حياتها بعد خروجها من السجن وهي في الأربعين من العمر وكيف تقبلت نظرة المجتمع لها وكيف تأقلمت وتكيفت مع هذه الحياة الجديدة والتغير الغريب وخاصة الحياة العصرية التي واجهتها .
..
مليكة لم تستطيع تجاوز فترة السجن بكل حذافيرها لأن بعض الاحداث مازالت تسكن بداخلها فتجاهد لاخراجها.. ايضا كتبت عن مشاعر الحب بداخلها مع زوجها إيريك فهو كان الداعم والمشجع الأول لها ايضا كانت تبحث عن الأمومة التي اصبحت كسحابة أمل ترهقها ..

‪هنا‬ تعبر عن مشاعرها ووطنيتها وحبها لبلدها المغرب وأن ماحصل لم يجعلها تنزع هذا الحب والانتماء لذلك الوطن ولم تنسى ذكر الأصدقاء والأشخاص الداعمين لها وكانوا سبباً في تأقلمها في المجتمع وبدء حياة جديدة مثل أوبرا وينفري كما تطرقت لمصير عائلتها وكيف اختار كل منهم طريقه في هذه الحياة..

.
التكرار لأحداث كتاب السجينة في بداية الصفحات جعلني اشعر بالملل ايضاً لم احب جرأة مليكة في بعض الأمور التي لم احبذ ذكرها بين الاحداث وبالنسبة لي احببت كتاب السجينة أكثر.. أما الترجمة فكانت جيدة وبرأيي لو انضمت هذه الاحداث مع كتاب السجينة أفضل من التفرد بكتاب آخر .
.
ملاحظة || يفضل قراءة كتاب السجينة اولاً لمعرفة الاحداث كاملة..
.
اقتباسات||
“المال لا يعوض الخسارة حتى وإن ساعد في تضميد الجراح”
لا قيمة للفتات عند الإنسان الحر، ولا حتى للخبز الذي ينتج عنه هذا الفتات”
“ أنا قادمة من عالم لكل كسرة خبز فيه قيمة”
.
. من قرأ هذا الكتاب شاركوني رأيكم ؟


التصنيف| سيرة ذاتية    عدد الصفحات | 243     ترجمة| حسين عمر     الناشرالمركز الثقافي العربي

الإعلانات

4 Comments

  1. 13 سبتمبر، 2019 / 7:06 م

    لقد تفضلت بالقول بأنك لم تحبي جرأة مليكة في بعض الأمور ؛فهل في الإمكان ذكر بعض الأمثلة في هذا الإطار وشكرا

    • يوميات قارئة
      كاتب
      14 سبتمبر، 2019 / 1:23 ص

      مرحبا
      في فصل الحب في الأربعين تتحدث مليكة عن علاقتها الحميمية مع بعض الاشخاص وهذا لم يعجبني كونها مسلمة وقد يقابل بذلك بردود فعل ليست جيدة فنحن نرفض ذلك وبرأيي عدم ذكره افضل

      • 14 سبتمبر، 2019 / 2:29 ص

        مرحبا بك..أشكرك جزيلا على التوضيح وأحترم رأيك و ربما حين تتاح لي فرصة قراءة الكتاب أستطيع إبداء موقفي حول حديث مليكة لعلاقاتها الحميمة لكن عموما هناك كتاب مسلمون قبلها تطرقوا لهذا الأمر ولم يتحرجوا مادام الأمر في سياق طبيعي غير مقحم.. كل الشكر

      • يوميات قارئة
        كاتب
        14 سبتمبر، 2019 / 2:32 ص

        العفو وفي انتظار رأيك بإذن الله وقراءة ممتعة

اترك رد

Youtube