في أحضان الكتب – بلال فضل

التصنيف: 4 من أصل 5.
03ebf186-ab97-41ff-b02b-9762acea35b7

يبحر بنا الكاتب في احضان الكتب الجميلة مع ٣١ مقالة اجتماعية وسياسية وغيرها لنغوص بين جماليات وثقافات الكتب وعناوينها فيحدثنا عن الكُتب و الكُتاب بمعلومات شيقة وباسلوب ساخر عن وجهة نظره ورأيه في العديد من الكتب..

راق لي المحتوى واختيار العنوان والذي فيه تناغم رائع وجميل يوضح حُب “بلال فضل” بكتبه وعالمها فغير مستغرب أن يكتب هذا العاشق اهداء الكتاب في اول الصفحه “لكتبه “وبمقدمة جميلة من اقوال “بول أوستر” و “ليف أولمان” فقد أخذني في رحلة ممتعة مفيدة مليئة بالمعلومات عرفني عن اسماء وعناوين تشوقت لقرائتها واقتنائها كما دوّن معلومات عميقه وجعلني اغوص مع بعض الأدباء مثل حياتهم و كتبهم وبعض من الوقفات ..

إن حرية الكلمة هي ميزة لا يحظي بها إلا الموتى، يحتكرونها ولا يشاركهم فيها أحد”

اختار كُتاب عظماء فتارة نكون مع “دوستويفسكي” وتارة مع “توفيق الحكيم” ولا يجعلنا نمل ونكتفي لياخذنا مع هنري ميلر إلى نجيب محفوظ وغيره من الكتُاب فهذه الرحله مليئة بالوقفات والاسقاطات والمواضيع الجميلة، بعناوين جاذبة وساخرة للمقالات ..

كما وضع في نهاية مقالاته قائمة تضم عدداً من أجمل الكتب لديه مع التنبيه بأنها قائمة شخصية عشوائية بالاضافة إلى الكتب التي دونت في المقالات..بدئها بالكتب الاكثر امتاعاً، ثم الاحلى في الابداع العربي، وفي الأدب العالمي.. الخ و كتب جميلة خارج التصنيف وسعيدة بأن بعض من هذه العناوين في القائمة موجودة في مكتبتي المتواضعة..

احببت الكثير من المقالات المميزة و التي تعُرفنا على صحفيين وروائيين وكتاب .. واستمتعت بما سرده الكاتب عنه، شدتني هذه المقاله كثيراً واصبح لدي فضولاً لمعرفة المزيد.

الكتابة عن الكتب صعبة ، فما بالك بالكتابة عن الكتب التي تغير الحياة

اعطاني الكتاب طاقة جميلة واستمتعت كثيراً بهذه الرحلة الأدبية فعند قراءته لابد من وجود نوت لتدوين الكثير من المعلومات والكثير من العناوين الجاذبه و الملفته. أما اللغة فهي فصحى وبعض من العامية الذي وجودها لم يفقد جمال المحتوى..الاسلوب سهل ومباشر فيه بعض من السخرية بطريقة جميلة ايضا الغلاف فهو برسمة مبسطة ساخرة…كتاب يستحق القراءة وتعاد قراءته لأكثر من مرة مناسب للجميع ..

لا تكتب بحسب ذكاء القارئ بل بحسب ذكائك

نبذة عن الكاتب | سيناريست مصري كما يحب أن يوصف نفسه، بالرغم من كونه كاتب ساخر يكتب في جريدة الدستور العديد من المقالات القيمة، لكنه يصنف نفسه دائماً علي أنه سيناريست، وهو من مواليد سنة 1974م، بالقاهرة وعاش طفولته في الإسكندرية وتخرج في كلية الإعلام جامعة القاهرة قسم الصحافة وكان الأول على دفعته تنوعت

كتاباته | مابين سيناريوهات وقصص روائية وسينمائية وبين مقالات سياسية ساخرة، وتتميز بروح السخرية والفكاهة. اشتهر في جريدة الدستور المصرية الأسبوعية في الإصدار الأول حيث تولى سكرتارية تحرير الجريدة وتولى صفحة البريد التي قلبت موازين صفحات البريد بخاصة والصحافة بصفة عامة..

وفي الإصدار الثاني من جريدة الدستور اشتهر بصفحته المسماة (قلمين) , وكتب لفترة عمودا أسبوعيا في جريدة المصري اليوم, وكان يقدم فقرة في برنامج القاهرة اليوم مع المذيع عمرو أديب وتم إيقاف ظهوره في البرنامج بناء على تعليمات من جهات عليا كما صرح بذلك عمرو أديب نفسه في موقع بص وطل . ويعد بلال فضل من أفضل الكتاب الساخرين في الأيام الأخيرة كما يقول عنه “”احمد فؤاد نجم”” الشاعر الكبير وتزداد شعبيته كل يوم بسبب قربه من الناس ومن مشاكلهم.

اصداراته | في أحضان الكتب /مافعله العيان بالميت / السكان الأصليين لمصر / ضحك مجروح / ست الحاجه مصر / بني بجم / التغريبة البلالية / الشيخ العيل / قلمين / فتح بطن التاريخ .. الخ


      التصنيف | مقالات                        عدد الصفحات |211                     الناشر | دار الشروق                                              

Abeer
Abeer

رحلة قارئة
قارئة محبة للكتب .. ‏⁧أضع هنا مراجعاتي لكتب قرأتها و تعبر عن وجهة نظري الشخصية فما يعجبني قد لا يعجبك، فهي وجهات من منظور شخصي لكل منا..

اترك رد