ألا تشعر – ميسون السويدان (ديوان منسية)

 

0c255430224243a603a4dd4ba202a669

ألا تشعُر …
أَتَشْعُرُ بالذي يهتزُّ كالزِّلزَالِ من تحتي
إذا لاقتْ بلا قَصدٍ عيونُك نورَ عينيَّ؟
إذا ما صوتُك الصَّافي تَنفَّسَ قُرْبَ أذنيَّ؟
وَوَسْوَسَ لِي .. وَبَسْبَسَ بي .. وَدَغْدَغَ حُلْمَ جَفنَيَّ!
أتشعرُ بالرياحِ تُفَجِّرُ الألحانَ بالصمتِ؟
لتُسمِعَني ضَيَاعَ العشقِ بين الحُبِّ والمقتِ
وتجعلَ صمتَنا في ثُقلِ أحجارٍ على صدري
وإنَّ الصخرَ لا يَحْيَا بغير زخارفِ النَّحْتِ
أَتَدري ما فعلتُ به أنا أم أنت لا تدري؟
لَقَد شَكَّلتُ أَدْوَارًا وأفلاماً مِنَ الصَّمتِ
فَضَاعَ الفِكرُ مِن فِكري
وَضاعَ الوقتُ مِن وقتي
وإنْ عاملتَني كالأهلِ أو أسْمَيتَني “أختي”
أتشعرُ بِالسَّماء تبكي
 ونجماتٍ بها تحكي
عَنِ القَدَرِ الذي من فوقِنا لا بُدَّ أنْ يُمطِرْ؟
ألا تشعرْ؟؟
عيونُ النَّاسِ تَهمِسُ إنْ مَرَرْنا كُلُّها تَنْظُرْ
إلى الحُبِّ الذي في كُلِّ يومٍ بَينَنَا يَكْبُرْ
فَقُلْ لي يا صديقي كيف؟
قُلْ لي..
كيف لا تَشعُرْ…

اترك رد