الجزار- حسن الجندي

DqJHWeTX0AA0p3W

تتكون هذه الرواية من أربعة أجزاء وهي عن “أدم” موظف الحسابات البسيط الذي تمت ترقيته في وقت سريع لذكائه و جدارته الا انه لم يستمتع بهذه الترقيه لاعتقاله من قبل افراد أمن الدوله هو وزوجته وتركوا ابنتهم الصغيرة في البيت تبكي حتى الموت..

فلك عزيزيي القارى أن تتخيل وضع أدم عندما يفيق بعد تعذيب مميت ليجد زوجته وابنته في تعداد الموتى هذا التعذيب وضع بداخله كره وحقد ينتهي بإنتقام شديد فهل يعود أدم لينتقم ؟ أم انه لحق زوجته وابنته !

اقتباس|
“للإنتقام وجبة يجب أن تقدم باردة”

الرواية بوليسية مليئة بالجرائم المتتالية مشوقة لا تميل للرعب ابداً ولكنها تحتوي على مشاهد عنف وتصوير ووصف لمواقف مؤثرة و فيها الكثير من المفاجأت في احداثها خاصة الجزء الرابع وهي برأيي أحلى أجزاء الرواية لانها توضيحية لأمور عدة .. اما النهاية غير متوقعة وكانت مفاجأة بالنسبة لي .. .

الاسلوب سلس بسيط الحكبة جيدة استخدم الكاتب هنا اللغة الفصحى وعتبي فقط إنها مكرره ولكن سردها جميل استمتعت بقراءتها  .

من هو الكاتب|
كاتب مصري يعتبر من كتاب الرعب له العديد من الاصدارات مثل مخطوطة ابن اسحاق وهي من ثلاثة اجزاء ( العائد، المرتد، مدينة الموتى) حكايات فرغلي المستكاوي وغيرها من الروايات ..

واختم مراجعتي بهذا الاقتباس|
“انه الطريق الذي نختاره بإرادتنا، وعندما نسير فيه نفقد تلك الإرادة”

الكتاب الثالث في تحدي #٧ايام_رعب .


التصنيف|بوليسية     عدد الصفحات | 300

6 Comments اضافة لك

  1. يقول أحمد فؤاد:

    مراجعة مُحفزة لقراءة الرواية، ولا أدري لماذا يصنّفون الروايات التي فيها مشاهد قتل أو تعذيب أنها على أنها رعب.

    1. يقول يوميات قارئة:

      شكرا جزيلا لك اعتقد صنفت برعب لأن فيها مشاهد دماء أو اكل بعض من اعضاء الانسان وهي بالواقع مما تفضلت غير ذلك

      1. يقول أحمد فؤاد:

        عندنا في العالم العربي مشكلة بالتصنيفات حقاً

      2. يقول يوميات قارئة:

        فعلا حقيقي

  2. يقول أحمد فؤاد:

    تعليق خارج النص

    حاولت التواصل معكِ من خلال صفحة التواصل بإرسال رسالة منذ يومين، ولم يصلني رد منكِ بعد… فهل وصلت رسالتي أم لا؟

    و شكراً

    1. يقول يوميات قارئة:

      اهلا اخ احمد وصباح الخير
      اعتذر عن التأخير وصلت الرساله وسيتم الرد عليها حالاً

اترك رد