الموت سلعة رخيصة – فهد السيابي

 

سرد لنا الكاتب في كتابه هذا؛ ستُ قصصٍ متنوعة ومشوّقة تناولت قضايا ومواضيع مُهمّة من أرضِ الواقع ومما نراه و نسمعه في الحياة. حيث تشترك تلك القصص الست وتجتمع في عرض قضية الموت، باشكالٍ متعددةٍ وأوجهٍ متنوعةٍ. فالموتُ هنا ليس موتاً اعتيادياً ولكنه موت الضمير ، موت الإحساس ، موت الرحمة ، موت الطفولة ، وموت الرجولة .. وكيف قد تبدو في نظر البعض بأنها سلعةٌ رخيصة !!. ولقد نوّعَ الكاتبُ في مواضيع تلك القصص فشملت الاغتصاب ، تجارة الأعضاء ، المثليّة ، الوطنيّة ، المُخدرات .. وغيرها من المواضيع المؤثرة والمجهدة للنفس.

أحببتُ تلك القصص التي سُردت بتسلسل وترابط رائعين ، وباسلوب بديع. ولقد نجح الكاتب في أن يجعلني كقارئةٍ في حالةِ استنفار مليئة بالألم تجاه ذلك المحتوى الصادم. ولقد أجاد استخدم مفردات لغوية ابداعية ، ثرية بروعتها وبلغة تصل للقارئ فيشعر معها بالألم والقسوة والقهر والظلم ، فأصعب شيء أن يموت الانسان وهو مازال حيّاً.

لقد استطاع الأستاذ فهد السيابي بمفرداته أن يجسدَ الجوّ النفسي وينقل إحساسه ومشاعره بداخل تلك القصص. ولقد أحببتُ ذلك الأسلوب المنمق واللغة السهلة التي حوتها مفرداته الأدبية. وكم تمنيت أن يكون هذا العمل خالياً من بعض الأخطاء الاملائية أو الطباعية ليكتمل الرونق ويزهو ، ايضاً كانت هنالك بعضاً من العبارات غير مكتملة أو ناقصة.

وفي المجمل فإن جميع تلك القصص كانت جميلة ومؤثرة؛ واكثر ما احببتُ هي قصة دُمى طازجة مجهزة للبيع والموت سلعةٌ رخيصةٌ.

اعجبني ما خَطّه قلمُ كاتبنا ، واشكره على ما قدمه لنا من رقي في العبارات والمفردات.

ملاحظة| هذه المراجعة تعبر عن وجهة نظري الشخصية لربما اختلف أو اشارك في تقيمي مع شخص ما..فما يعجبني قد لا يعجبك فهي وجهات من منظور شخصي لكل منا..


التصنيف|#مجموعة_قصصية    عدد الصفحات |136    الناشر | #الدار_العربية_للعلوم_ناشرون

 

اترك رد