عقل غير هادئ – كاي ردفيلد جاميسون

عقل غير هادئ - كاي ردفيلد جاميسون

 

كتابي اليوم هو سيرة ذاتية تكتبها بكل جرأة وشجاعة طبيبة أصيبت بمرض “ذهان الهوس الإكتئابي” أو “الاضطراب الوجداني ثنائي القطب” كما تفضل هي هذه التسمية والسبب موجود بين اسطر هذه السيرة .. فالكتاب كما عبر المترجم صرخة صادقة ودعوة للبوح والمكاشفة تخترق مناطق وعرة اعتاد معظم من يكتب سيرته الذاتيه على تجنبها وتفاديها ..ايضا انها رحلة شائكة في مجاهل النفس البشرية وداخل وعورة دروبها لتصف أدق المشاعر التي مرت بها الدكتورة فكانت خطوة قوية وجريئة منها لانجاز هذا العمل فقد تحدثت عن حياتها ومشاعرها من بداية اصابتها بهذا المرض الذي تخصصت فيه اكاديمياً مرورا بمراحل علاجها.. .

يتكون الكتاب من مقدمة بها شرح بسيط عن هذا المرض يكتبها مترجم الكتاب حمد العيسى ثم أربعة فصول لهذه السيرة المؤثرة فكل فصل يحكي معاناة صادقة ورحلة عاشتها الطبيبة بكل شجاعة وقوة، بترجمة جميلة ولغة سهلة..

ايضاً سُلط الضوء على خلفية مرض الهوس والاضطراب الوجداني وثنائي القطب و مراحل العلاج المصاحب كالليثيوم .. وعوامل داعمة ومحفزة كالحب ذلك الذي منح الكاتبة القوة مخففاً لكل الامها ايضا تحدثت بإسهاب عن دعم الأم والأب و الاصدقاء.. سيرة جميلة لأمرأة قوية..

عاد الحب ليعيد خلق الأمل ويسترد الحياة لقد استطاع في أحسن حالاته أن يحعل الحزن الذي ورثته في الحياة أكثر تحملاً

لمن هذا الكتاب|مناسب للجميع ولمحبي السير الذاتية والمعلومات الطبية ومعرفة عن الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

حمد عبدالعزيز العيسى | كاتب وقاص ومترجم سعودي من مواليد الدمام 1961, متخصص في الهندسة المدنية، مهندس استشاري في شركة أرامكو بالظهران له كتب مترجمة مثل وارث الريح، النصوص المحرمة ونصوص أخرى.

نبذة عن الكاتبة| طبيبة أمريكية في علم النفس السريري ومن ابرز الخبراء في الاضطراب الثنائي القطبي تعرضت له في سنوات مراهقتها وهي استاذة الطب النفسي في جامعة جونز هوبكنز للطب واستاذ فخري في اللغة الانجليزية في جامعة سانت أندروز كانت مسئولة عن عيادة الاظطرابات العاطفية في الجامعة بالاضافة لعمل البحوث وتدريس عدد كبير من الطلبة . لها اصدرارت اخرى مثل لا شيء كان مماثلاً.

كتاب مشابه تمت قراءته عن مرض ثنائي القطب على هاشتاق #عبير_غوى .


التصنيف|#سيرة_ذاتية عن الهوس و الجنون   عدد الصفحات |239   ترجمة| #حمد_العيسى              الناشر | الدار العربية للعلوم ناشرون

اترك رد