مي ليالي إيزيس كوبيا – واسيني الأعرج

مي ليالي إيزيس كوبيا - واسيني الأعرج

أن تموت وأنت تعرف لماذا، لا مشكلة ولا ندم، لكن أن يصنع لك الأخرون النهاية التي يشتهون، وقدراً مليئًا بالضغائن، فتلك قسوة ما بعدها قسوة. أسوآ موت يمكن إن يصيب حياة الإنسان

مخطوطة وجدها الكاتب  #واسين_الأعرج للكاتبة والروائية والشاعرة  #مي_زيادة  التي كانت تلقب باسم مستعار #إيزيس_كوبيابعد بحث دام ثلاث سنوات وبعد الانتهاء من قراءتها سمع صوتها المتخفي بين اوراق المخطوطة التي مر عليها قرابة القرن يخفي بصعوبة حشرجة حزينة  فهو الروائي لهذه المذكرات التي سُطرت بقلم مي زيادة التي تصف فيها احداث حبسها وتجردها من ممتلكاتها وحياتها في العصفورية مذكرات مليئة بألم وجرح غائر لا يندمل  فقد فقدت والدها ووالدتها وحبيبها حيث كتبتمات الذين كانوا هنا، وملؤوا الحياة عليّ غادرو دفعة واحدة “..  ولم اكن أعلم بأن هذه الكاتبة التي نسمع عنها الكثير عُذبت حتى الموت وسلب منها كل شي الحرية الانسانية الحب الفقد حتى أصيبت بالخذلان من الأهل الاصدقاء المقربون  ..  عاشت بين اربع جدار في عزله مهمومه مكلوبة على امرها تجرعت اصناف والوان من العذاب والانتهاك اللفظي والجسدي ..  فبين السطور مواقف مؤثرة جدآ مليئة بكل ما احتوت من خذلان وقهر .. كانت على شبه هاويه حتى انقذتها سوسن البلو هارت تلك التي احببتها واحببت وجودها في هذه السيرة انها الامل بالنسبه لمي ..

وصف الكاتب أن هذه المخطوطة التي وجدها لم يحدث بها أي تغير في المحتوى فنجد بها بعض من التكرار وهذا يعود لأن مي كتبتها بأوضاع حرجة بين جدارالعصفوريةمستشفى الأمراض النفسية والعصبية بلبنان ..

لقبت مي بالعديد من الألقاب التي وصفها بها الكثير من الأدباء الكبار امثال العقاد وطه حسين وغيرهم  وبعض من هذه الألقاب  : فريدة العصر، ملكة دولة الإلهام، نادرة الدهر.. ولكنها وللأسف لم تنفعها بداخل العصفورية كما قالت وكيف انهم خذلوها وصدقوا وصفها بالجنون  ..

مذكرات تصف الظلم الذي تعرضته مي في العصفورية لا أطيل عليكم كثيرا اترك لكم اكتشافها بانفسكم لتروا الظلم التي عاشته مي زيادة. مذكرات او سيرة ذاتية تستحق القراءة .

أنا مي التي لا تعرف أي قدر آخر ينتظرها في منتصف الطريق هل تستمر عقارب الساعة في اتجاهها المعتاد أم سيآتي من يغير كل شيء

واخر ما كتبته في المخطوطة قبل وفاتها إني أموت، لكني أتمنى أن يأتي بعدي من ينصفني

هذه المراجعة تعبر عن وجهة نظري الشخصية لربما اختلف أو اشارك في تقيمي مع شخص ما..فما يعجبني قد لا يعجبك فهي وجهات من منظور شخصي لكل منا..

نبذة عن مي زيادة هنا    نبذة عن واسيني الأعرج هنا


التصنيف|#رواية #مذكرات     عدد الصفحات|391    الناشر | بردية

 

#berobooks #عبير_مي_ليالي_إيزيس_كوبيا #قراءة #اصدقاء_القراءة #نادي_القراء #أصدقاء_الكتب #ماذا_تقرأ #حدثنا_عما_تقرأ #مكتبة #كتب #امة_إقرأ_تقرأ #أدب #فائدة #السعودية_تقرأ  #اقتباس #نص #نصوص

اترك رد