الإعلانات

رأيت رام الله – مريد البرغوثي

رأيت رام الله - مريد البرغوثي berobooks

لا أعرف هل هي سيرة ذاتية أم رواية عن قضية فلسطينية سياسية أم جرح محفور نتحسسه ونشعر به فالرواية محزنة التفاصيل مؤلمة الأحداث أخذتني لأرض فلسطين متنقلة مع مريد البرغوثي العائد بعد غربة مدتها ثلاثون عاماً فوق ذلك الجسر حيث كان الطقس شديد الحرارة حتى احسست بقوة تلك الحرارة تسري في جسدي فيقول مريد “ انتصف النهار توتري يتصاعد مع كل دقيقة انتظار أخرى “ رواية عميقة كما قال مقدم الكتاب تجسد لنا التجربة الفلسطينية بشكل يؤنسنها ويعطيها بإسلوبه الجديد معنى جديداً..

هنا مظاهر الاغتراب والفقد هنا الألم بحد ذاته هنا حرية بلد مسلوبة عنوة “ الاحتلال يمنعك من تدبر أمورك على طريقتك انه يتدخل في الحياة كلها وفي الموت كله يتدخل في السهر والشوق والغضب والشهوة والمشي في الطرقات.. رواية تُقرأ ليشعر القارئ بمرارة الألم على هذا الوطن لم يتنازل عنه الفلسطينيون و لكنهم اجبروا على ذلك قسراً وظلماً..

اقتباس| “موتانا مازالوا في مقابر الآخرين، وأحياؤنا مازالوا عالقين على حدود الآخرين”

بعد قراءتها لا توجد مشاعر تجعلني اكتب مراجعة وافيه ولكنها دعوة للمرور على ذلك الجسر ليشعر القارئ بمرارة الألم والفقد والقهر .. انه ألم قابع في كل سطر .. رواية انصح بقراءتها ..

من هو الكاتب| شاعر فلسطيني ولد في دير غسانه قرب رام الله في الضفة الغربية ودرس حتى المرحلة الثانوية التحق بالجامعة في مصر وتخرج من قسم اللغة الانجليزية وآدابها وهو العام الذي احتلت فيه اسرائيل الضفة الغربية متزوج من الروائية الراحلة #رضوى_عاشور ولهما ابن واحد هو الشاعر تميم البرغوثي. فاز هذا الكتاب بجائزة نجيب محفوظ للإبداع الأدبي .


التصنيف | مذكرات، قضية فلسطين   عدد الصفحات|    الناشر| المركز الثقافي العربي

الإعلانات

اترك رد

Youtube