الإعلانات

حيث تركت روحي- جيروم فيراري

حيث تركت روحي- جيروم فيراري - Berobooksرواية مختلفة تماماً عما قرأته سابقاً من أدب السجون إنها عن الجلاد !! والاشد ألما أن يكون هذا الجلاد في يوما ما سجينا انه ذلك النقيب الفرنسي “اندريه دوغراس” الذي كان سجينا يعذب هو والكثير من الفرنسيين على يد النازيين الألمان اثناء الحرب العالمية الثانية وبعد فترة طويلة اصبح نقيبا في الجيش الفرنسي يتجرد من انسانيته ليكون جلاداً سادياً يمارس اشد انواع التعذيب على السجناء الجزائريين فيعيش صراع نفسي مابين الخير والشر وتأنيب الضمير وتأدية واجبه الوطني وفي نفس الوقت يعاني قهر وعذاب نفسي خاضه ولا يستطيع نسيانه لذلك يقول “لست في سلام مع نفسي “.

اقتباس| “ الشر ليس عكس الخير، حدود الخير والشر غير واضحة إنها تتداخل وتصبح غير قابلة للتميز داخل الضباب الرمادي الكئيب الذي يغطي كل شيء وهذا هو الشر”

رواية ذات أحداث مؤلمة بشعة وعميقة و قد يشعر القارئ ببعض من الملل فتبعثره أحداثها التي توجع وتقهر القلب واكيد لم نقرأ عن الجلاد في يوماً ما وهذا ما صوره الكاتب هنا في هذه الرواية التي قسم احداثها في ثلاثة أيام في كل يوم منها تستمع لأنين يعتصر القلب. “ليس كل من تعرض للتعذيب أو الظلم اذا كان بموقع سلطة سينصف مظلوم

اذا كنت عزيزي القارئ تحب روايات أدب السجون فهي تناسبك ولكن لابد من قراءتها بتمهل فهي لمعرفة احاسيس واضطرابات جلاد بعد ان كان يعذب كسجان.. وبالتأكيد لا تنفع للمبتدئين.

نبذة عن الكاتب| روائي وكاتب ومترجم فرنسي ولد في باريس من عام 1968، عاش في كورسيكا ودرس الفلسفة في الجزائر التي مكث فيها عدة سنوات، قام بترجمت اول عمل له إلى الانجليزية لروايةأين تركت روحيو. فازت بجائزة تلفزيون فرنسا لأفضل رواية في العام 2010

نبذة عن المترجم | دكتور محمد صالح الغامدي استاذ اللغة الفرنسية بجامعة الملك عبدالعزيز.


   التصنيف|رواية من أدب_السجون /أدب_فرنسي     عدد الصفحات |142     الناشر | #دار_مسكيلياني

الإعلانات

اترك رد

Youtube