هيوجين – محمد جمال

رواية خياليه مثيرة بأحداث مشوقة وجميلة تتحدث عن “هيوجين” ذلك الشاب البشري الجني الذي يتساءل دائماً عن سبب اختلاف لون عينيه وعن قدراته الخارقه وعند بلوغه سن الثامنة عشر تنكشف له الكثير من الحقائق المفاجئة والصادمة فتتوالى امامه الاحداث المتسلسلة والمتنقلة من مكان لأخر باحثا عن اجابات شافية لمقتل والديه ولكل مايحصل معه.. هذا ماستعرفونه عند قراءة هذه الفنتازيا الجميلة..

رأيي الشخصي|

مدخل جميل لمقدمة الرواية اختارها الكاتب بعناية فهي مشوقة مليئة بالحماس والخيال الواسع وبها الكثير من المفاجأت.. الاسلوب سهل بسيط ابدع الكاتب في السرد وبلغة فصحى أضافت جمال للرواية .. الاحداث جميلة ومتسلسلة أحببت خيال الكاتب في ابتكار الشخصيات المتعددة والغريبة ووصفها بدقة .. توقعت بأنها مرعبة ولكنها ليست كذلك بل كانت ممتعه اذ نقلنا الكاتب من مكان لأخر ومن حدث لحدث بإسلوب شيق ايضا كان بها جانب من الفكاهة والطرافة في الاحداث التي خلقت جوا جميلا

احببت اسم “هجين” عنوان للرواية واعجبت بمعناه المركب كما ذُكر أما الغلاف فهو مناسب للمحتوى .

ملاحظاتي|

التنقلات بين الاحداث كانت سريعة، ايضا احتوت الكلمات على اخطاء بسيطة و بعض من التكرار في الجمل .. كذلك بها اسهاب ولكنها بالمجمل رواية جميلة .. *متشوقة لقراءة هيوجين2 بعنوان “قصر شايرخ” لمعرفة الغموض الذي كان وراء اختفاء بعض من الشخصيات

*شكرا لمحمد جمال على هذ الخيال الابداعي الممتع ..

لمن هذه الرواية| لمحبي المغامرات الخيالية الفنتازيا.


 

اترك رد