‏الموت يغيّب الكاتب العراقي سعد محمد رحيم..

795384

‏الموت يغيّب الكاتب العراقي المبدع سعد محمد رحيم..

توفي الكاتب العراقي سعد محمد رحيم يوم الاثنين عن عمر يناهز 61 عاما له الكثير من المجموعات القصصية وعدة كتب فكرية، و3 روايات: هي “غسق الكراكي” التي فازت بجائزة الإبداع الروائي العراقي سنة 2000، و “ترنيمة امرأة، شفق البحر”، و “مقتل بائع الكتب”‏و “ظلال جسد.. ضفاف الرغبة”..

‏وكانت اخر تغريدة في حسابه ان | الرواية أداة تنوير فعالة في زمننا ما أحسنا صناعتها.

رحمك الله ياسعد..

نبذة عن الكاتب |

كاتب عراقي ولد عام 1957م، في ديالي العراق بكالوريوس اقتصاد من كلية الادارة والاتقتصاد من الجامعة المستنصرية – عمل مدرسا لمادة الاقتصاد في الثانوية المهنية وعمل ايضا في الصفحاة .

من اصداراته |
ـ الصعود إلى برج الجوزاء.. قصص 1989. بغداد.
ـ ظل التوت الأحمر.. قصص 1993. بغداد.
ـ هي والبحر.. قصص 2000. بغداد.
ـ غسق الكراكي.. رواية 2000. بغداد.
ـ المحطات القصية.. قصص 2004. بغداد.
ـ تحريض.. قصص 2004. دمشق.
ـ زهر اللوز.. قصص/ تحت الطبع. بغداد.

• حصل على جوائز عديدة منها:
ـ الجائزة الثانية في مسابقة المجموعات القصصية .. وزارة الثقافة ـ بغداد 1988.
ـ الجائزة الثالثة في مسابقة المجموعات القصصية .. وزارة الثقافة ـ بغداد 1993.
ـ جائزة الإبداع الروائي في العراق لسنة 2000 عن روايته ( غسق الكراكي ).
ـ جائزة أفضل تحقيق صحافي في العراق 2005.

• له العديد من الكتب الفكرية والأدبية المعدة للطبع.
• عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق منذ عام 1987.
•كما حصل على جائزة “كتارا” للرواية العربية لعام 2016 عن روايتهِ ظلال جسد.. ضفاف الرغبة.

قرأت له رواية مقتل بائع الكتب التي رشحت لجائزة البوكر 2017

اترك رد